من عيوب كتب الادب العربي القديم


من عيوب كتب الادب العربي القديم

من عيوب كتب الادب العربي القديم، الادب العربي القديم هو حياة قائمة تقوم بتنمية المهارات للقارئ وتقوية معارفه اللغوية، فهي تبعث روحاً وتغوص في تاريخ اللغة والأدب، ولكي يقوم الفرد باكتساب المهارات اللغوية لا بد أن يقرأ الكتب التي تعمل على صقل هذه المهارات، ويجب على الشخص ان يختار الكتاب والمرجع المناسب لكي يقوم من خلاله بتنمية مهاراته اللغوية والأدبية، ولذلك عليه أن يتجنب الكتب التي يوجد فيها عيوب لغوية كثيرة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على إجابة سؤال من عيوب كتب الادب العربي القديم.

تاريخ الأدب العربي

لقد مر الأدب العربي ونشأ وتطور عبر العصور، ويتضمن تطوير هذا الادب العديد من اعلام الشعر، كما يضم سيرة الشعراء واخبارهم وطرائف الادباء، حيث يمكن تقسيم الادب العربي وفقاً للعصور التي توالت من بداية العصر الجاهلي ثم الى العصر الإسلامي، ولقد تطور الادب العربي كثيراً في العصر الإسلامي، وقد انتشر بسبب انتشار الإسلام في القران السابع، وكانت اللغة العربية قد انتشرت بشكل موسع تحت لواء الإسلام، وذلك لأن اللغة العربية هي لغة القرآن، وكان من اللذين وضعوا الادب العربي تحت الحكم الإسلامي من شتى الاجناس.

بماذا اتصف الادب العربي في العصر الجاهلي وما هي اغراضه

كانت ملامح الادب العربي خلال العصر الجاهلي متصفة بعدة صفات قد تأثرت بها من خصائص هذا العصر، ومن هذه الملامح ما يلي:

  • الغزل: وهو أكثر الأغراض التي استخدمت في الادب العربي القديم، وقد كان الشعراء يعبرون عما في قلوبهم من خلال الادب العربي والشعر في هذا العصر.
  • المديح: تميز العصر الجاهلي بوجود مثٌل عليا بين الناس ومعايير أخلاقية لهم، وقد ورثوها عن اجدادهم مثل الكرم والشجاعة وحماية الجار واغاثة الملهوف.
  • الفخر: وهو فن شعري ربط بشكل أساسي بالمدج وهي معاني تتردد في المدح وهي نفسها مما يتغنى به الشعراء متفاخرين بقدرهم وانجازاتهم على مواجهة المخاطر والتغني بالبطولات.
  • الرثاء: ويلتقي الرثاء مع المديح في أنه يرفع من شأن المرء، ولكن الرثاء يرتبط بالميت والمديح يرتبط بالحي.
  • الهجاء: يعتبر الهجاء من اقل الأغراض الشعرية المستخدمة في العصر الجاهلي، فهو يقوم بشكل أساسي على اذلال المهجو وتجريده من الفضائل والأخلاق.
  • الحكمة: وقد انتشرت عند الشعراء القدماء بشكل كبير مثل: امرؤ القيس وعبيد بن الابرص.
  • الوصف: ويغلب الوصف على جميع أبواب الشعر القديم، ويعتبر من أوسع الأبواب فيها.

من عيوب كتب الادب العربي القديم

لقد تطور الادب العربي عبر التاريخ ومر بعدة مراحل، وتناول العديد من الأغراض مثل الشعر والقصة والمسرحية والموشحات وغير ذلك من المظاهر الأدبية المهمة، ولكن خلال التاريخ قد مرت كتبه بالعديد من المتغيرات التي قد اكسبت هذا الكتب بعض العيوب في كتبه، ومن عيوب كتب الادب العربي القديم ما يلي:

  • التعصب في الكتابة الأدبية لكتب الادب العربي القديم.
  • كثرة السرقات الشعرية.
  • الطبع والتكلف في الكتابة.
  • كثرة الهجاء والذم في الكتب.
  • عدم ذكره المرأة فيه.
  • صعوبة وتعقيد في اللغة.
  • صعوبة في نشر الكتابات.
  • ضعف الإنتاج.
  • افتقاد الكتب لفن الرواية مثل الإصلاح.

وبهذا نكون قد وصلنا الى نهاية المقال وقد تعرفنا على إجابة سؤال من عيوب كتب الادب العربي القديم، كم تعرفنا على أغراض الادب العربي في العصر الجاهلي وغير ذلك من المعلومات المهمة المتعلقة بالأدب العربي القديم.