من هو الصحابي الذي اشار بحفر الخندق


من هو الصحابي الذي اشار بحفر الخندق

من هو الصحابي الذي اشار بحفر الخندق، الصحابة الكرام هم من صاحبوا النبي محمد صلى الله عليه وسلم وسمعوا كلامه وقدموا ارواحهم وكل ما يملكون فداء لرسول الله، وقاموا بحمل راية الجهاد ونشروا الاسلام، فلا يحبهم الا المؤمن ولا يبغضهم الا كافر، حيث ان الله زكاهم في كتابه المبين وأثنى عليهم ورضي عنهم ووعدهم بالحسنى وان يعوضهم خيرا في الاخرة، فجعل الله لهم محبة في قلوب المسلمين فحب الصحابة م حب النبي صلى الله عليه وسلم .

الاجابة الصحيحة لسؤال من هو الصحابي الذي اشار بحفر الخندق؟ هو سلمان الفارسي.

نبذة عن الصحابي سلمان الفارسي

الكثير منا يريد معرفة من هو الصحابي سلمان الفارسي وهو صاحبي مولى للنبي محمد، وأحد رواة احاديث النبي الكريم(الحديث النبوي)، وهو أول الفرس إسلاماً؛ وأصله من بلاد فارس، فقام بترك أهله وبلده سعيًا وراء معرفة الدين الحق؛ فانتقل بين البلدان ليصحب الرجال الصالحين من القساوسة، إلى أن وصف له أحدهم ظهور نبي في بلاد العرب، ووصف له علامات ليتحقق منه. اتفق سلمان مع قوم من بني كلب لينقلوه إلى بلاد العرب، فغدروا به وباعوه إلى يهودي من وادي القرى، ثم اشتراه يهودي آخر من يثرب من بني قريظة، ورحل به إلى بلده، وعند هجرة النبي محمد إلى يثرب، سمع به سلمان، فقام مسرعا ليتحقق من العلامات، فأيقن أنه النبي الذي يبحث عنه. فأسلم، وأعانه النبي محمد وأصحابه على مُكاتبة مالكه، حتى أُعتق. بعد عتقه، شهد سلمان مع النبي محمد غزوة الخندق، وهو الذي أشار على النبي محمد بان يحفر الخندق لحماية المدينة من قريش وحلفائها، ثم شهد معه باقي المشاهد وبعد وفاة النبي محمد، شهد سلمان الفتح الإسلامي لفارس، وهو من تولى إمارة المدائن في عهد خلافة عمر بن الخطاب إلى أن توفي في خلافة عثمان بن عفان  بالمدائن سنة 33 هجري وقيل انه توفي سنة 36 هـ ، حي انه كانت لسلمان زوجة من قبيلة كندة، اسمها بُقيرة، وقيل أنه كان له بنت بأصبهان لها نسل وبنتان في مصر.

روايته للحديث النبوي الشريف

روى عن : النبي محمد صلى الله وسلم.

روى عنه: ذكر انه عبد الله بن عباس وأنس بن مالك وأبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي وأبو عثمان النهدي وشرحبيل بن السمط وأبو قرة سلمة بن معاوية الكندي وعبد الرحمن بن يزيد النخعي وأبو عمر زاذان وأبو ظبيان حصين بن جندب الجنبي وقرثع الضبي و عقبة بن عامر الجهني وأبو سعيد الخدري وكعب بن عجرة وطارق بن شهاب وسعيد بن وهب الهمداني وجندب الأزدي وحارثة بن مضرب وخليدة العصري وزيد بن صوحان وعبد الله بن وديعة وعلقمة بن قيس النخعي وعليم الكندي وعمرو بن أبي قرة الكندي والقاسم أبو عبد الرحمن الشامي ومحفوظ بن علقمة وأبو البختري الطائي وأبو ليلى الكندي وأبو مراوح وأبو مسلم مولى زيد بن صوحان وأبو مشجعة بن ربعي الجهني وبقيرة زوجة سلمان الفارسي وأم الدرداء الصغرى جميع تلك الرواة قاموا بالرواة عن سلمان الفارسي.

وفي الختام حيث ان أعلى النبي محمد من منزلة سلمان الفارسي، فقد روى أنس بن مالك عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم قوله: “الجنة تشتاق إلى ثلاثة: علي وعمار وسلمان”. وصلى الله عليه وسلم.