من هي زوجة الشهيد عادل رجائي


من هي زوجة الشهيد عادل رجائي

من هي زوجة الشهيد عادل رجائي، الضابط الذي رحل عن الحياة بعدما أُغتيل أمام بيته في أكتوبر/ 2016مـ، كما أنه أرفع رتبة عسكرية يتم اغتياله منذ الانقلاب العسكري على الرئيس محمد مرسي العياط، مما جعل عائلته حزينة جداً على فراقه بهذه الطريقة، وخاصة زوجته التي لم تُنجِب منه.

حيث يحاول المتابعين معرفة من هي زوجة الشهيد عادل رجائي التي تصدرَّت مواقع التواصل الاجتماعي والصحف المصرية في الساعات الأخيرة، نتيجة إصابتها بفايروس كورونا الذي أدى إلى نقلها للمشفى بسبب حالتها الحرجة والتي تستدعي تدخُّل الأطباء لأجل محاولة إنقاذها.

من هو عادل رجائي

قبل معرفة من هي زوجة الشهيد عادل رجائي دعونا نتعرَّف على اللواء عادل رجائي فهو من مواليد العاصمة المصرية القاهرة، درس اللواء عادل رجائي في الكلية الحربية وتخرَّج منها ليلتحق بالعمل في الجيش المصري، وتدرَّج في الرُّتب حتى وصل إلى رتبة “لواء” حيث تم تعيينه قائداً للفرقة التاسعة في مدرعات الجيش المصري، عاش اللواء عادل رجائي حياته في خدمة الجيش المصري، كما خدم في عدة مناطق مصرية كانت أبرزها المناطق الحدودية عند رفح المصرية، ويُرجَّح إلى أن اللواء عادل رجائي هو المسؤول عن هدم وتدمير الأنفاق الفلسطينية التي كانت تربط ما بين غزة وجمهورية مصر العربية لأجل نقل البضائع والمواد التموينية في فترة الرئيس محمد حسني مُبارك، وكانت أخر المناطق التي خدم بها في القاهرة، حيث أصبح المسؤول عن تأمين مدينة القاهرة، قبل أن يتعرَّض لعملية اغتيال من أمام بيته في 22/ أكتوبر/ 2016مـ واستشهد عن عمر يناهز 52 عاماً.

زوجة عادل رجائي

انتشرت التساؤلات حول من هي زوجة الشهيد عادل رجائي فقد تزوَّج اللواء عادل رجائي في العام 1998مـ من الصحفية المعروفة سامية زين العابدين؛ لكنهم لم ينجبوا أولاد، وعاشت سامية العابدين حياتها رفقة اللواء عادل رجائي إلى جانب عملها الصحفي على مدارس أكثر من 30 عاماً، حيث كانت إحدى أبرز الصحفيات على مستوى جمهورية مصر العربية، إضافة إلى أنها كانت من ضمن صحفيو المُعارضة الذين هاجموا الرئيس الراحل محمد مُرسي العياط سواء في فترة خدمته أو بعدها.

سامية زين العابدين ويكيبيديا

درست الصحفية سامية زين العابدين تخصص العلوم السياسية والاقتصاد، وقد نالت شهادة البكالوريوس، إلَّا أنها اتجهت للعمل في الصحافة منذ العام 1987مـ، حيث بدأت شهرتها الصحفية في العام 1990مـ حينما قامت بتغطية أحداث حرب الخليج، لتعمل بعد ذلك كرئيسة لقسم الشؤون العسكرية داخل صحيفة المساء، قبل أن تصبح نائب رئيس التحرير لنفس الصحيفة، ومن ثم تعيَّنت كعضو الهيئة الوطنية للصحافة بقرار من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكانت معروفة بدعمها الدائم للجيش والثورة المصرية في جميع الأوقات، وقد أُصيبت سامية زين العابدين بفايروس كورونا قبل مُدَّة بسيطة، ونُقِلت على إثره للمشفى حتى فارقت الحياة مُتأثرة بإصابتها بفايروس كورونا.

يُذكَر أن سامية زين العابدين كانت بصدد مُناقشة رسالة الماجستير الخاصة بها في 22/ أكتوبر حيث أنها قامت بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لحضور الرسالة.