هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة قادرة على الوصول للموارد دون الاصطدام بأفراد الجماعة الأخرى.


هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة قادرة على الوصول للموارد دون الاصطدام بأفراد الجماعة الأخرى.

هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة قادرة على الوصول للموارد دون الاصطدام بأفراد الجماعة الأخرى.، تعتبر مادة الأحياء من المواد المهمة التي يدرسونها الطلاب والطالبات في المملكة العربية السعودية كما أنه يوجد بها العديد من الدروس المهمة، كما يوجد لكل درس من هذه الدروس العديد من الأسئلة المفيدة التي تتكرر بشكل كبير في الاختبارات، كما يعد سؤال هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة قادرة على الوصول للموارد دون الاصطدام بأفراد الجماعة الأخرى هو واحد من هذه الأسئلة المهمة؛ وتكمن الاجابة الصحيحة فيما يلي.

هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة

يعد السلوك هو طريقة طريقة الاستجابة لمؤثر ما؛ كما أنه نوع من أنواع ردود الفعل تجاه محفز معين؛ كما يعد دراسة سلوك الحيوانات جزءاً من علم الحيوان، فقد بدأ العديد ممن الباحثون والعلماء بدراسة سلوك الحيوانات وكان هذا في القرن التاسع عشر ثم بعد ذلك انتشرت وتطورت هذه الظاره بشكل كبير في العصور الحديثة، وبالتالي فان تلك الدراسة تهدف الى فهم سلوكيات الحيوانات ومعرفة الأسباب أيضاً والدوافع والناتجة عنه.

حيث تكمن اجابة سؤال؟ هو سلوك تكون فيه الأفراد الأعلى ترتيبًا في الجماعة قادرة على الوصول للموارد دون الاصطدام بأفراد الجماعة الأخرى : التسلسل الهرمي.

أنواع دراسة سلوك الحيوان

يوجد للسلوك الحيواني نوعين أساسين هما السلوك الفطري والسلوك المكتسب؛ وفيما يلي سنقوم بشرح كل منهم بالتفصيل الكامل:

  • أولاً السلوك الفطري: وهو ذلك السلوك الذي يتواجد لدى الحيوان منذ ولادته، حيث أن يعود الى العوامل الوراثيّة، وتطوّر الجينات التي يمتلكها الحيوان بمرور الوقت، كما أنه يوجد أنواع من السلوكيات الفطريّة لدى الحيوانات، كونها تختلف في أسبابها، وعواملها، وأيضاً الهدف منها، كما أن زمن هذه السلوكيّات يختلف بين الحيوانات، فمن هذه السلوكيات ما يلي:
  1. التنافس: هو سلوك يتواجد لدى الحيوانات من نفس الفصيل، والحيوانات مختلفة الفصيل، ويكون التنافس بين الحيوانات على شكل صراع على الموارد من طعام، ومسكن، والتنافس على تحديد منطقة السيادة.
  2. الهجرة: هو عبارة عن سلوك فطري يتواجد لدى أنواع من الطيور والثديّات، حيث تهاجر الحيوانات بحثاً عن المأوى، والماء، ويختلف زمن هجرة الحيوانات باختلاف الساعة البيولوجية لكل نوع.
  3. التواصل: هو سلوك تقوم الحيوانات على استخدامه للتواصل مع بعضها، سواء كانت حيوانات الفصيل الواحد، أو الحيوانات مختلفة الفصيل، وتتواصل الحيوانات من خلال طريقتين وهما: الأولى هي التواصل عن طريق إصدار الأصوات، حيث تصدر الحيوانات أصوات مختلفة، مثل النباح، والعواء، والتغريد للتواصل مع بعضها، وتستخدم الأصوات للتحذير من الخطر، والبحث عن الشريك في موسم التزاوج، والبحث عن الصغار، أما الطريقة الثانية فهي إفراز الفيرمونات، وهي تلك المواد الكيميائية ذات رائحة مميّزة، وتساعد الحيوانات في التواصل.
  4. الإيثار: ان هذا السوك يظهر بشكل واضح لدى أنواع الحيوانات التي تعيش على شكل مجموعات، أو مستعمرات مع بعضها، حيث يقوم بعض الأفراد بالتضحية من أجل حماية المجموعة.
  5. المغازلة:هو ذلك السلوك الذي يظهر في مواسم التزاوج، ويختلف بين الحيوانات، ويمكن أن يكون بإصدار أصوات معيّنة، أو القيام بحركات تلفت انتباه الشريك، مثل الرقص، أو النفخ وغير ذلك.
  • ثانياً السلوك المكتسب: وهو السلوك الذي يظهر لدى الحيوانات نتيجة التعوّد، والتعرّض لمحفّز ما أكثر من مرة، وهو سلوك يكتسبه الحيوان خلال فترة حياته، مثل التعلّم الشرطي الذي يستخدمه الإنسان في تربية الحيوانات، وترويضها.

فوائد دراسة سلوك الحيواني

  1. فهم بعض السلوكيّات الغريبة التي تقوم بها أنواع من الحيوانات.
  2. وللتعرف على الحياة البريّة، وفهمها بشكل أوضح.
  3. يعمل على تطوير وسائل سهلة للتعامل مع الحيوانات وتربيتها.
  4. حيث أن الإنسان يتمكن من ترويض الحيوانات المفترسة، وتربية الحيوانات الأليفة، والاعتناء بها بشكل جيّد.
  5. حماية أنواع من الحيوانات المهدّدة بالانقراض، وتمكين الإنسان من تربية صغار الحيوانات التي فقدت والديها.
  6. إنشاء محميّات طبيعيّة راعت البيئات المختلفة للحيوانات، وطرق عيشها.
  7. معرفة أوقات مواسم التزاوج والتكاثر لدى الحيوانات.
  8. الاستفادة من الحيوانات في مجالات الحياة المختلفة: الطبيّة، والزراعيّة، والبيئيّة، والاقتصاديّة.
  9. يساعدنا في معرفة الظروف اللازمة لنمو بعض أنواع الحيوانات.