هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها


هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها

هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها، خلق الله عز وجل الكائنات الحيَّة ووضعها في الأنظمة البيئية التي تُناسبها، فعلى سبيل المثال لا يُمكِن للدب القطبي أن يعيش في الصحراء، في حين أن الجمل لا يُمكِنه العيش في القطب المتجمد الشمالي، ويرجع ذلك إلى التركيب الفيسيولوجي للحيوانات فمثلاً هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها.

تراكيب الجمل التي مكنتها من التكيف في الصحراء

سخَّر الله تعالى للجمل العديد من المُميزات التي جعلته قادراً على العيش في الصحراء دون أن يموت أو يتأثَّر بسبب حرارة الجو هناك، ويعود ذلك إلى ما يمتلكه الجمل من مقوّمات مثل:

  • السنام: حيث يستعمله الجمل من أجل تخزين الطعام.
  • الأنف: يحتوي أنف الجمل على عضلات تستطيع تغليف فتحات الأنف من الرمال.
  • المعدة: يستطيع الجمل تخزين حوالي 16 لتر في معدته.
  • الفم: يستطيع الجمل أن يقطع الأشواك ويتغذَّى عليها دون أي أذى.
  • الأذن: تحتوي أذن الجمل على شعيرات صغيرة تمنع الرمال من الدخول بها.

هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها ثالث ابتدائي

انتشر سؤال هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها حيث أن الجمل يمتلك شيء ميَّزه به الله عز وجل عن باقي الحيوانات ويُساعده على مقاومة كافة الظروف الصعبة وهو:

  • السؤال: هيأ الله سبحانه وتعالى تراكيب الجمل مكنتها من التكيف في الصحراء ومنها
  • الإجابة: الخفَّان للمشي.

من الجدير ذكره أن خُفَّي الجمل تُشبهان الإسفنج حيث يُساعدانه على المشي في رمال الصحراء دون أن تغوص أقدامه في الرمال.