هيبه في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل


هيبه في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل

هيبه في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل، ان الله سبحانه وتعالى انزل الاسلام على سيدنا محمد رحمة للعالمين، ومن المعروف عن بداية الاسلام انا رسولنا الكريم بدء الدعوة الاسلامية بالسر خوفا من بطش قريش والقبائل العربية الكافرة التى كانت تحارب كل من يقوم بالدعوة الي دين جديد غير دين عبادة الأصنام، الا أنت كبر الدين وانتشر خصوصا بعد هجرة النبي محمد عليه السلام إلى يثرب، وكرم الله عز وجل الإسلام بالقرآن الكريم الذي يمكن القول عنه أنه كلام الله سبحانه وتعالى المنزل على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام عن طريق الوحي جبريل وهو دستور سماوي يعلم الناس تعاليم دينهم وفي علاج لكل المشاكل والقضايا التى يعاني منها المجتمعات.

معنى التذلل لله

ان الحديث عن إجابة سؤال هيبة في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل، جعلنا نتطرق الى تعريف الطلاب عن معنى التذلل لله سبحانه وتعالى وهي بمعنى أظهر الخضوع والتواضع والخضوع الي الله عز وجل أي (رجل متذلل وتذلل لربة في جوف الليل)، حيث قال ابن القيم في احد كتبه ان العبادة تجمع بين أمرين هما غاية الحب وحب الله سبحانه وتعالى وعبادة وفعل ما أمر به عن حب قلبي وغاية الذل والخضوع الي الله خوفا منه ورجاء في مرضاته، فالخلق كلهم خاضعون لله من خلال التقرب الي الله والسير في الطريق الصحيح طريق الأنبياء والرسل والصحابة رضوان الله عليهم ورجال الدين طريق الجنة، حتى ينال رضا الله ويحقق حياة سعيدة راضية مطمئنة.

علامات الافتقار إلى الله

ان الله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون) فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان واستخلفه في الارض بغرض العبادة واعمار الارض، ويمكن القول ان هناك كثير من العبادات التى تقرب العبد من الله ينال رضا ربه ومن أهمها الافتقار إلى الله سبحانه وتعالى، وأن للافتقار عدة علامات منها:

  • غاية الحب لله تعالى مع غاية الذل.
  • مداومة ذكر الله والصلاة على النبي والاستغفار.
  • التعلق بالله سبحانه وتعالى وحده وبالقرآن الكريم.
  • الخوف من عدم قبول طاعة الله سبحانه وتعالى.
  • الخوف من الله في السر والعلن.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • تعظيم العبادات.
  • تعظيم أوامر الله سبحانه وتعالى ونواهيه.

إجابة هيبة في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها ان يتقرب العبد من الله عز وجل ومنها العمل على الالتزام في الصلوات في المسجد والقيام بالأركان الخمسة للإسلام وهي الصلاة والصوم والزكاة والحج والشهادتين، طاعة الرسول صل الله عليه وسلم واتباع السنة النبوية الشريفة والتعلق في القرآن الكريم، بر الوالدين والإحسان إليهم والإكثار من النوافل والاستغفار، بالإضافة الى التحلي بالأخلاق الحميدة والدعاء الي الله.

حل هيبة في القلب لله تعالى مع الخضوع والتذلل ( الخوف من الله).

في نهاية الموضوع يمكن القول ان الاسلام اعظم نعمة انعم الله سبحانه وتعالى بها على البشرية فالحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها من نعمة.