يتميز التعاقب الثانوي عن التعاقب الأولي بوجود



يتميز التعاقب الثانوي عن التعاقب الأولي بوجود، في البداية يمكن القول عن النظام البيئي على أنه المنطقة الطبيعية التى تحتوي على العديد من انواع الكائنات الحية والغير حية من نباتات وحيوانات وحشرات وحيوانات وانسان وموارد طبيعية مثل المياه والصخور والمعادن والتربة، وهو الوحدة الأساسية لعلم البيئة، حيث ان النظام البيئي من الممكن ان يكون بركة صغيرة او صحراء وغابات كبيرة واسعة متنوعة في مخلوقاته الحية ومواردها الطبيعية.

مفهوم التعاقب البيئي

قبل الحديث عن اجابة سؤال يتميز التعاقب الثانوي عن التعاقب الأولي بوجود، كان لابد علينا من التوضيح  للطلاب عن مفهوم التعاقب البيئي بشكل عام فهو عبارة احد اهم العمليات البيئية طويلة الزمن والتى يتم فيها تجديد عوامل وأفراد مجتمع في بيئة معينة بعد ان تكون هذه الإفراج قد دمرت واتلفت بسبب بعض من العوامل الخارجية، حيث يمكن ان تنمو هذه الأفراد الجديدة حتى تصل الي زمن مناسب وإلى ما كانت عليه في عصورها الزاهية، فمن المعروف ان عدة مراحل يتم من خلالها نشوء التعاقب أهمها:

  • عملية التعرية والتجريد.
  • مرحلة الاجتياح.
  • مرحلة التفاعل.
  • مرحلة الاستقرار والتنفس.

ما هي العوامل التى تدعم التعاقب البيئي

في البداية ان أي نظام بيئي يتكون من مكونات غير حية وهي عبارة عن مركبات وعناصر عضوية وغير عضوية مثل الكربون والماء والفوسفات والهيدروجين، ومن مكونات حية والتي قسمها علماء الاحياء الي كائنات “منتجة، ومستهلكة، محللة أو دقيقة”، أما المكون الأخير وهو البيئة الفيزيائية وهي التى تعبر عن العلاقة ما بين الكائنات الحية فيما بينها وهي التي يمارس بها الكائن الحي أنشطته، أما عن العوامل التى تدعم التعاقب البيئي فهي:

  • توفر المياه.
  • عامل الحرارة.
  • الرطوبة.
  • الضوء.
  • عوامل المناخ.
  • نوع التربة.
  • طبوغرافية الأرض.
  • عامل التنافس.

اما عن اجابة سؤال يتميز التعاقب الثانوي عن التعاقب الأولي بوجود هو ( طبقة التربة المتكونة سابقا).

في نهاية الموضوع هناك نوعين من التعاقب البيبي وهم التعاقد الإلهي وهو الذي يبدأ بوجود صخور الصخور البركانية بعد ان تبرد، اما الثاني وهو التعاقب الثانوي وهو الذي يظهر نتيجة تدمير طبيعي وكارثي.