يطلق على مجموع طاقة الوضع والطاقة الحركية لجميع جسيمات الجسم


يطلق على مجموع طاقة الوضع والطاقة الحركية لجميع جسيمات الجسم

يطلق على مجموع طاقة الوضع والطاقة الحركية لجميع جسيمات الجسم، تعد الطاقة الكامنة أحدى أشكال الطاقة التي تحدث داخل الجسم وذلك عند فترة استراحته، حيث تعتبر من المفاهيم الفيزيائية وتعد من المتغيرات التي لها تأثير واضح في العديد من المعادلات، على الرغم من وجود الكثير من التعقيدات إلا انها تعتمد على جسم ما على موضعه مقارنة بالأجسام الأخرى، حيث تتمتع طوبة البناء بقدرة أكثر من الطاقة الكامنة، حيث يتم ذلك عندما تكون معلقة.

تصنف جميع أشكال الطاقة إلى طاقة حركية

تكون طاقة الوضع مختزنة على شكل طاقة حيث يتم الربط بين البروتونات والنيوترونات داخل النواة ومن هنا تتحرر الطاقة عن طريق تحويل نواة ثقيلة إلى أجزاء أصغر (انشطار) أو عندما يتم الجمع بين أنوية صغيرة جداً حتى يتم انتاج أنوية اكبر(الاندماج)، وبالطريقة نفسها يتم تخزين طاقة الوضع الكيميائية عندما ترتبط الذرات معا لتكوين جزيئات وتتحرر تلك الطاقة عندما تقوم هذه الجزيئات بالتفكك أو يتم إعادة هيكليتها.

أشكال الطاقة وتحولاتها

يوجد العديد من أنواع الطاقة التي أكتشفها الإنسان منذ القدم حيث سخرها الإنسان من اجل خدمته، ومن خلالها تم بناء العديد من الحضارات التي تطورت عندما قامت باستغلالها بالشكل الجيد:

  • الطاقة الميكانيكية حيث أنها مرتبطة بالأجسام وتنقسم الى عدة اقسام منها حرارية وتكون ناتجة عن حركة الجسم، وطاقة وضعية تكون مخنة في الجسم.
  • الطاقة الحرارية الناشئة حيث انها تحدث عند انتقال الحرارة من جسم إلى جسم اخر
  • الطاقة الكيميائية تحدث عند تحرر الطاقة الكامنة وذلك في الروابط الكيميائية
  • الطاقة النووية تحدث عند انشطار الذرة
  • الطاقة المائية وهنا يتم تكونها عند انتقال الماء وتصادمها مع من يحيط بها
  • الطاقة الضوئية تتم عند الأجسام المشعة للضوء مثل الشمس

الإجابة هي (بدرجة الحرارة)

في الختام نكون قد تحدثنا عن موضوع الطاقة الحركية وطاقة الوضع، وتعرفنا أيضاً على أشكال الطاقة وتحولاتها.