يعد نموذج الجهاز الهضمي في الانسان مثالاً على نموذج


يعد نموذج الجهاز الهضمي في الانسان مثالاً على نموذج

يعد نموذج الجهاز الهضمي في الانسان مثالاً على نموذج، يتكون الجهاز الهضمي من مجموعة أعضاء تقع غالبيتها في القناة الهضمية، وهي عبارة عن مجموعة من الأعضاء مجوفة الشكل، ومتصلة مع بعضها البعض، كما انها تشكل أنبوب ملتوي يمتد من الفهم نحو الشرج، ومجموعة أخرى من الأعضاء مثل الكبد والمرارة والبنكرياس، ويختلف طول الجهاز الهضمي من شخص الى آخر، وفي المجمل يكون طوله ثمانية أمتار، ويصل طول الأمعاء حوالي سبعة أمتار، وسنحدث في هذا المقال عن الجهاز الهضمي ونموذجه ككل.

يعتبر نموذج الجهاز الهضمي في الانسان مثالاً على نموذج

يعتبر نموذج الجهاز الهضمي نموذجاً على الهضم الكيميائي، وهو عبارة عن عملية يتم من خلال تحلل جزيئات الطعام في الفم والمعدة والامعاء من خلال مجموعة انزيمات واحماض، ويعمل جنباً الى جنب مع الهضم الميكانيكي، وتمر عملية الهضم الكيميائي بمسار معين.

ما هو مسار الهضم في عملية الهضم الكيميائي

يعتبر نموذج الكيميائي نموذج مهم وضروري لإتمام عملية الهضم في جسم الإنسان، حيث تمر هذه العملية بمسار محدد عند القيام بها، ويمر المسار كما يلي:

  • عملية البلع: وتتم هذه العملية من خلال تناول كمية من الطعام، حيث يتم مضغها داخل الفم وتنتقل بعد ذلك نحو البلعوم والمريء.
  • عملية الهضم: وهي المرحلة التي يتم فيها التحلل الكيميائي والميكانيكي للطعام، ويتم الاستفادة من الطعام في هذه العملية.
  • عملية الامتصاص: وهي العملية التي تتم بعد مرحلة الهضم لجزيئات الطعم المتحللة في الهيئة البسيطة، وتسلك طريقها من خلال اغشية خلايا بطانة الأمعاء الدقيقة لتصل نحو الدم والشعيرات الدموية.
  • عملية امتصاص الماء: ويتم في هذه العملية امتصاص الماء وتجميعه وتصليب بقايا الطعام الغير قابلة للهضم وتحويلها الى فضلات.
  • عملية التغوط: وهي العملية التي يتم من خلالها التخلص من بقايا الجزيئات للطعام المتبقية والتي لم يتم امتصاصها.

مما يتكون الجهاز الهضمي

يتكون الجهاز الهضمي من عدة أجزاء، وتقوم هذه الأجزاء معاً بوظيفة الجهاز ككل، فهي تعمل على استخراج الطاقة اللازمة من الطعام وتفيد به جسم الانسان، وتتمثل مكونات الجهاز بما يلي:

  • الفم: وهو اول عضو في الجهاز الهضمي، وفيه يتم مضغ الطعام وتقطيعه لقطع صغيرة لكي تسهل عملية بلعه.
  • المريء: ينتقل الطعام نحو المعدة من خلال المريء.
  • المعدة: ينتقل الطعام من المريء الى المعدة من خلال مجموعة من الانقباضات العضلية.
  • الأمعاء الدقيقة: وهي اهم أعضاء الجهاز الهضمي، ويتم فيها هضم أكبر جزء من الطعام، وهي أنبوب طويل رفيع يقدر طوله بسبعة أمتار.
  • الأمعاء الغليظة: وتنقسم الى عدة اقسام وهي الأعور والقولون الصاعد والقولون المستعرض والقولون النازل.
  • المستقيم: وهو عضو يصل طوله الى عشرين سنتيمتر، وهو في نهاية القولون، ويصل الأمعاء الغليظة مع فتحة الشرج، وهو مسؤول عن ارسال الإشارات العصبية نحو الدماغ للتنبيه بوصول البراز او الغازات الى المستقيم.
  • الكبد: وهو الجهاز المسؤول عن تنقية الدم من الشوائب.
  • المرارة: وهي تعمل على تخزين العصارة الصفراوية والتي تسهل عملية الهضم وامتصاص الدهون.
  • البنكرياس: وهو المسؤول عن انتاج بعض الانزيمات المهمة التي تساعد في عملية هضم الدهون والبروتينات والكربوهيدرات والسكريات، ويتم افراز هذه الانزيمات في منطقة الاثنى عشري وهي في الأمعاء الدقيقة، ويتم انتاج هرمون الانسولين في البنكرياس.

الجدير بالذكر أن الجهاز الهضمي يعمل على تحويل الطعام ومختلف السوائل الى عناصره الأساسية لكي يستفيد منه الجسم، وذلك لأن الجسم لا يستطيع امتصاص العناصر الغذائية مباشرة الى الدم، بل يجب ان تحول الى العناصر الأساسية لكي يتم الاستفادة منها.