يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد


يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد

يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد، لابد على المُسلم عند دخول المسجد أداء التحيّة والصلاة وتختلف عن التحيا الأخرى التي يُقدمها عند الزيارة أو مُلاقاته، أيضًا يجب الالتزام بالآداب العامة لبيوت الله تعالى عند زيارتها والتزين عند الدخول إليها الطهارة وخفض الصوت، وتُعتبر صلاة التحيّة من أهم الآداب التي يجب على المُسلم القيام بها خصوصًا أنها تعود بالأجر والثواب العظيم من الله تعالى، وتُعد هذه ركعتين بعد دخول المُسلم إلى المسجد، وسنوضح لكم حلّ السؤال الذي ورد في مادة التربيّة  الإسلاميّة الفصل الأول ويكره لمن دخل المسجد في أي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد وذلك في مقالنا الآتي.

ما هي تحيّة المسجد وحكمها

تُعد هذه ركعتين لابد على المُسلم أنّ يؤدها عند دخول المسجد وأراد الجلوس فيه عير المسجد الحرام واما بالنسبة لحكمها حسب رأي العلماء فهو سنة، وتُعتبر هذه من الصلوات السريّة التي لا يجهر المُسلم فيها عند أدائها ويُمكن تأديتها في أيّ وقت دخل فيه إلى المسجد سواء للصلاة أو العبادة أو قراءة القرآن الكريم، وبالنسبة لإجابة السؤال الذي يُوضح يكره لمن دخل المسجد في أي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد سنوضح اجابته في الفقرة الآتيّة.

وضح يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد

تحيّة المسجد في الإسلام من السُنن التي ينال بها المٌسلم الثواب والأجر العظيم في الحياة، وهذه ليست من الصلوات الواجبة على المُسلم بقدر ما يحظى بها من أجر وثواب عند أدائها، وقد ورد عن النبي عليه السلام قال” اذا دخل أحدكم المسجد، فلا يجلس حتى يُصلى ركعتين”، ويُدلل هذا الحديث الشريف على أهميّة هذه الصلاة وما بها من أجر عظيم يعود على المُسلم، ويكره لمن دخل المسجد في أي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد:

حلّ السؤال: 

  • يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد إن لم يكن له عذر في تركه لها، ولأنَّ تحية المسجد سنَّة من سنن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فإنَّ تاركها لا يأثم فهي ليست واجبة على المسلمين.

يُذكر أنّ تحيّة المسجد ركعتين سنة مؤكدة عن النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم يُؤديها المُسلم عن دخول المسجد ولو في أيّ وقت غير الصلاة، وقدمنا لكم يكره لمن دخل المسجد في اي وقت الجلوس حتى يصلي تحية المسجد.